الذكرى السنويه الاولى لوفاة اخى احمد رحمه الله

 

 
الذكرى السنويه الاولى لوفاة اخى احمد يوسف جبر الحواجري  
 
( ابو صهيب )
 
رحمه الله
 

 
 
 
 
 
 

اليوم الجعمه الموافق 28 | 3 | 2014 م

يصادف الذكرى السنويه الاولى لوفاة اخى احمد ( ابو صهيب ) رحمه الله

تحل اليوم الذكرى السنوية الأولى لوفاة أخي أحمد يوسف جبر الحواجري ( ابو صهيب )اللهم صبرنا وصبر والدتى على فراقه وأدخله الفردوس الاعلي من الجنة مع النبيين والصديقين والشهداء من غير حساب ولا سابقة عذاب ومتعه بالنظر الي وجهك الكريم يا كريم رحمك الله يا اخى الحبيب ابو صهيب وجمعنا بك في جنات النعيم..
الرجاء من الجميع ان يدعوا له بالرحمه

Advertisements

بلا دموع مدونة ابو يوسف الحواجري

بلا دموع مدونة ابو يوسف الحواجري

 

ماأصعب أن تبكي بلا دموع
وما أصعـــــب أن تذهب بلا رجوع
وما اصعب ان تحيــى كى تنتــظرالمــــــوت
ما اصعب ان تشـــــعربالحــزن العميـق
وتستـــكمل وحــدك الطــريــق
وتصيــر انــت و الحزن فريــق
و تـــجد وجـــهك بين الدمــــوع غريـق
و يتحــول الأمــل البــاقى الى بريـق
مااصعب ان تعـــيش داخــل نفـــسك وحيـد
تعانى من جــــرح عمـيق
جـــرح لا يـــداويــه طبيـــب
فعلا ما أصعب ان تكون السعادة أوهام

روعة الامل

ترمي صنارتك
في بحر متلاطم الامواج
تلك هي….الثقة

 

ان تنتظر….طويلا
لتصطاد….شيئا
ذلك هو……….الصبر

 

أن تعود….في المساء
خاوي الوفاض…مقررا العودة في الصباح
ذلك……..هو الامل

ما دامت الحياة سيبقى الأمل

 

كلنا في هذه الحياة نعيش على أمل ……….

 

أمل اللقاء
أمل تحقيق السعادة التي نطمح اليها
امل رؤية احباءنا سعداء
امل العيش في حرية وكرامة
انه الأمل الذي يبنض به كل قلب
انه الأمل سر الحياة والوجود
نعم لن نستسلم فالهزيمة في فقدان الأمل
ضوء الامل ينير كل درب

مادام في قلوبنا أمل سنحقق الحلم
سنمضي الى الأمام ولن تقف في دروبنا الصعاب
لندخل في سباق الحياة ونحقق الفوز بعزمنا
فاليأس والاستسلام ليست من شيمنا

بسمة أمـــل تجول في هذه الأنحاء
لاتتضعف ولا تياس
لا تقول بأن الحزن إستحوذ علي خيوط الأمــل
أعطي لنفسك بالحياة فرصة أمــل
بعد كل غروب تشرق شمس الأمل وتبدأيوما جديد
أنظر طريق الأمــل امامك
فلا تتراجع

 

تقدم نحوه
حتي ولو كان شاقا ً
وإعلم لاطعم للحياة بدون أمــل

 

معجزة الله فى الحديد مدونة ابو يوسف لحواجري

 

 

معجزة الله فى الحديد

 

 

 

 

 

سبحان الله !

معلومة رائعة عن الحديد اعتقد أن معظمنا يسمعها لأول مرة مثلي أنا

يقول الله عز و جل في سورة الحديد :
” وانزلنا الحديد فيه بأس شديد ومنافع للناس “
قال ” انزلنا ” ولم يقل ” خلقنا !

يقول العلماء .. ان الحديد لم يتكون من داخل الأرض كغيره من المعادن ..
وانما نزل من السماء عند تكوين الأرض ..
المفاجأة ستحصل عند معرفة ان الحديد لم يتكون حتى داخل مجموعتنا الشمسية وانما خارجها ..
فتكوين الحديد يستلزم طاقة غير موجودة على الأرض ولا حتى في المجموعة الشمسية ! ..
يكفي ان نعرف ان الاندماج النووي اللازم لتكوين ذرات الحديد يستلزم درجة حرارة تقدر ب 5 بلايين درجة مؤية ! ..
وهذه الحرارة غير متوفرة حتى في الشمس .. يبلغ درجة سطحها 6000 درجة و مركزها مليون درجة ! ..

يبلغ الوزن الذري للحديد 57 وهو ترتيب السورة في القرآن .. والعدد الذري
للحديد 26 .. وهو رقم الآية في السورة ! ..
لا يمكن ان تكون هذا التلاقي مصادفة ! ..

يتكون قلب الأرض ” مركز الكرة الأرضية ” من الحديد ..
وجود الحديد بنسبة كبيرة هناك هو ما يعطي لكرة الأرضية مجالها المغناطيسي الذي يحافظ على غلافها الجوي ويحميها من الأشعة فوق
البنفسجية المنبعثة من الشمس ! ..
فلولاه لانتهت الحياة على كوكب الأرض ! ..
المفارقة ان سورة الحديد تقع في قلب القرآن مثلما ان الحديد يقع في قلب الأرض ! ..
ترتيب سورة الحديد .. 57 ومجموع سور القرآن .. 114
تعالى الله عما يشركون !

شاركنا الفائدة ولك الأجر !

 

الحب والمحبه فى الله

فإن الحب في الله عاطفة قلبية تتجه إلى من توفرت فيه أسباب ذلك الحب، وإن سبب حب شخص ما في الله هو طاعته لله والتزامه بدينه واستقامته.

هذا، وإن للحب في الله ثوابا عظيما، فقد قال صلى الله عليه وسلم: قال الله عز وجل: المتحابون في جلالي لهم منابر من نور يغبطهم النبيون والشهداء. رواه الترمذي، وقال حسن صحيح. وفي الموطأ وصحيح ابن حبان أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: قال الله تبارك وتعالى: وجبت محبتي للمتحابين فيّ، والمتجالسين فيّ، والمتزاورين فيّ.

هذا، ويستحب لمن أحب شخصا ما في الله أن يُعلمه بحبه له، فعن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه أن رجلا كان عند النبي صلى الله عليه وسلم فمر به رجل فقال يا رسول الله: إني لأحب هذا، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: أعْلمته؟ قال: لا، قال: أعْلِمه. قال: فلحقه فقال: إني أحبك في الله، فقال: أحبك الله الذي أحببتني له. رواه أبو داود وحسنه الألباني.

هذا، وإن مما ينبغي التنبه له أن هناك ضابطين تعرف منهما أن علاقتك بأخيك في الله أم لا.

الأول: أن يزيد حبك له إذا زادت طاعته لله واستقامته على دينه، وأن يقل حبك له إذا خالف أمر الله وفرط في جنبه، فإن العلاقة القلبية التي لا تزيد ولا تقل بحسب القرب والبعد عن الله هي في الحقيقة هوى، وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنَ اتَّبَعَ هَوَاهُ بِغَيْرِ هُدًى مِنَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ {القصص: 50}. ولا يكون لله محل في مثل هذه العلاقة، وإنما الحامل عليها هو الأنس بالصحبة والمشاكلة في الطباع والمشاركة في وجهات النظر،

الضابط الثاني: إذا حصل تعارض بين محبوب الله جل وتعالى ومحبوب الشخص فإنك تقدم مرضاة الله على من سواه، قال صلى الله عليه وسلم: لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين. رواه مسلم

عبارات ابو يوسف الحواجري الرائعه

مثلما تترك بعض الاطعمة تبرد قليلاً لـ يسهل عليك أكلها .. اترك بعض ( الخلافات ) تهدأ قليلاً .. لـ يسهل عليك حلها..

هناك أشخاص حتى عندما يكون مزاجهم سيء يحادثونك بأدب، هؤلاء فقط من يستحقون الاحترام..

الأشياء الجميلة بداخلناوليست فِ الأحداث فعندما نمتلك عيناًجميله فنحن نرى كل شيء جميل وعندما نمتلك نفساً راضيہ سنرضى ولو بالقليل..

العلاقات لا تُقاس بطول العشرة
إنما تُقاس بجميل الأثر وجميل الأخلاق
فكم من معرفة قصيرة المدى لكنها بجمالها وهدوئها أعمق وأنقى من أطول معرفة..

الإحْتِرَآمْ لآ يَدُلّ عَلَـى الحُبْ . .
إنّمَـآ يَدُلّ عَلَـى حُسْنِ التّرْبيَہْ . .
إحْتَرِمْ حَتّـى لَوْ لَمْ تُحِبْ . .

من يقدم لك الأهتمام فلا تهمله لأن هذه النوعيه من القلوب على وجه الأنقراض..

الراحة كَ السراب كلما إقتربنا منها إبتعدت .. ولن نصلها إلا في الجنة ؛
فـ لنترك الراحة و لـ نبحث عن [ الجنّة ]..

أناقة اللسان هي ترجمة لأناقة
الروح..

عند الحوار لا ترفع صوتك بل ارفـع مستوى كلماتك..

أعْذَب النّاس مَنْ يَمرّ فِي حَيَاتُنآ وَيَتْرُكُ خَلْفَهُ ذِكْرَى جَمِيلَة..

إننا بحاجه للخلافات احياناً،
لمعرفة ما يخفيه الآخرون في قلوبهم،،
قد تجد ما يجعلك في ذهول،
وقد تجد من تبتسم له إحتراماً،،،،

الوسادة تحمل رأس الغني و الفقير
الصغير و الكبير،،،
الحارس والامير لكن لا ينام بعمق سوى مرتاح الضمير..

لآ تندم على نيہ صآدقه منحتهآ ذآت يوم لأحد لم يُقدرهآ بل إفتخر أنگ گنت و مآزلت إنسآن يحمل قلباً طيبآ وأبيضآ بين نآس لٱ يفقھون ..

قالوا:مسكين من لا يعرف الإنجليزية !
قد يواجه صعوبة في فهم كلام الناس
وأقول: مسكين من لا يعرف العربية، قد يواجه صعوبة في فهم كلام رب الناس ..

قآل أحَد العُلمآء:
* إذآ تذكّرتَ شَخْصاً وَ أنتَ وحْدكْ فَ تبسّمتْ فَاعلم أن بينكُمآ ( محبّة صَآدِقة ) ..


لآ تكْثِر منٌ آلشَّكوَىَ فَيَأْتِيكَ آلهَّمْ ،.;لكِـن ” آَكْثِر مِنْ آلَحمْدُلِلّـَّھ تَأتيكَ آلسَّعَآدَهـ..

خشية الله

{ لو أنزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعاً متصدعاً من خشية الله }

 

هذه الآية عجيبة ولكنها تخاطب فيك كل مشاعرك
بل فى الحقيقة إنها توقظ كل مشاعرك وأحاسيسك

 

لنشاهد معاً حتى يتضح لنا كيف تؤثر وتوقظ هذه الآية مشاعر المحبة والرحمة والصدق

 

والعبودية الحقيقية فيك

 

إنه الجبل الصامد الذى نراه جميعاً عديم الحس كالصخر … بل هو الصخر نفسه يقول لنا الله .. أن هذا القرآن لو أُنِزلَ عليه .. سنراه خاشعاً متصداً من خشية الله فكيف إذا أنزل الله القرآن له … وليس عليه ؟

 

هذه خشية مخلوق حجر لو أنزل الله عليه القرآن تراه خاشع متصدع فكيف بخشية وتصدع مخلوق بشر … أنزل الله له القرآن ؟

ألم نشرح لك صدرك ؟

 

 

انه البداية الحقيقية
أن يكون صدرك منشرحاً
وقلبك سعيد
واقبالك على الله بصدق ويقين

 

الم نشرح لك صدرك … فلن يضيق أبداً
كم مرة شعرت بهذه اللحظات من سعادة انشراح الصدر ؟
إنها نعمة الله عليك المستمرة والتى لا تنتهى أبداً
( ألم نشرح لك صدرك )

 

يالها من كلمات … توضح الحقيقة .. وتوضح منة الله علينا جميعا
بنعمة انشراح الصدر

 

ووضعنا عنك وزرك
أخطائك تم إصلاحها برحمة من ربك …. كل ذنب وكل خطأ تستطيع اصلاحه
بالتوبة والإستغفار وبرد الحقوق لأهلها
حينها يضع الله عنك وزرك .. ويغفر ويمحو خطأك فتصبح الإنسان منشرح الصدر
قوى الظهر الذى لا تعيقة أى عوائق

 

الذى انقض ظهرك … الذنوب تتعب الظهور من كثرة حملها
ومع انشراح الصدر يستقيم الظهر ويغفر الذنب وتبدأ مواجهه الحياة بفعالية

 

ورفعنا لك ذكرك … إن وجودك فى هذه الحياة … ليس وجود صامت
ليس وجود نكرة
وليس وجود عبث
بل وجودك فى الحياة لتعلم الناس ولتكون لهم قدوة … فيذكرونك بأرقى وأعلى مكانة
تكون أنت القدوة لهم
تكون أنت المعلم لهم
وتكون أنت المخفف لأحمالهم
السبب الربانى فى انشراح صدورهم
وتخفيف احمالهم
بتعليمهم الحقيقة المبهرة الغائبة عنهم ( حقيقة الوحي )
وحقيقة الإيمان .. وحقيقة انشراح الصدر ومغفرة الذنب
بل تعليمهم حقيقة الدنيا كلها
حقيقة اليسر وحقيقة العسر

 

ذكرك بين الناس … وذكرك بين الملائكة … وذكرك فى الملأ الأعلى عند ربك
ورفعنا لك ذكرك
ليس الكلام عنك كالكلام عن مخلوقات عادية
بل أنت المخلوق الذى كرمه ربه … ورفع ذكره ( ولقد كرمنا بنى آدم )

 

كذلك رفع الذكر … يكون بقبول الله لذكرك إياه سبحانه
فترتفع دعواتك مقبوله
وترتفع تسبيحاتك
وترتفع كل أذكارك لربك .. وهى من أعظم النعم التى ترتفع أنت بها لمكانة الربانية
فيقبل الله عملك … وهو قمة انشراح الصدر
كما قال أحد الصالحين … لو أعلم أن الله قبل منى سجدة لتمنيت الموت ( إنما يتقبل الله من المتقين )
ورفعنا لك ذكرك
إن ما فيها من رحمة ومنة وعطاء يفوق حجم الكمات
بل يفوق حجم الكون كله من خير

 

كل هذه الإستعدادات الإيمانية
لتواجه بها الواقع
فأنت تواجه الواقع بواقع أقوى منه
تواجه الحياة الدنيا .. بالحياة العليا
تواجه مشكلات الدنيا … بمنة ربك العليا
( فإن مع العسر يسرا )
وهى قمة الإبهار بظهورالحقيقة التى تغيب عن كثيرمن الناس

 

إن ما تراه فى ظاهره عسر … يحمل الكثير من اليسر
واجه ما تراه من عسر
بإنشراح صدرك
واجه ما تراه من العسر بظهر قوى منتصب
واجه ما تراه من العسر
بذكرك لربك
ألم نشرح لك صدرك ووضعنا عنك وزرك الذى أنقض ظهرك ورفعنا لك ذكرك
إنها كلها اسئلة … الله يسألك … ألم نمن عليك بهذه النعم ؟
فلماذا تتوقف أمام المصاعب
والأصل فى هذه المنن عليك أن تواجه بها صعوبات الحياة
وأنت مدرك للحقيقة المبهرة
إن مع العسر يسرا
إنها حقيقة مذهلة
تتطلب من رب العالمين أن يكررها لك .. لترك أنها الحقيقة العليا وأن كل ما غيرها وهم زائل
فإن مع العسر يسرا إن مع العسر يسرا
الأولى لتوضح لك سرعة اليسر ( بحرف الفاء ) والثانية توضح استمرار وتأكيد اليسر بإن

 

فإذا فرغت فانصب
سوف تفرغ من مواجه المشكلات … وهنا ذهول وتغير جبار
المشكلات لا تنتهى !!! هكذا يقولون
والله يقول لك فإذا فرغت فانصب
سوف تنتهى المشكلة تلو الأخرى بمنتهى السرعة
المهم أن تنتصب
قال منصور عن مجاهد : إذا فرغت من أمر الدنيا فانصب في عبادة ربك وصل .

 

وأقول لك اذا فرغت من حل مشكلات الدنيا فانطلق لحل مشكلات الآخرة
الراحة هنا
وليست فى القعود أو الكسل
الراحة هنا وليست فى كثرة الطعام أو الشراب أو الشهوات
الراحة الحقيقية فى العمل
فإذا فرغت فانصب
الراحة الحقيقية فى الصلاة
الراحة الحقيقية أن تقوم بأمر الله منتصب له قائم قوى غير متخاذل ولا متهاون
( فإذا فرغت فانصب )

 

وإلى ربك فارغب

 

ان رغبة القلب
هى المحرك الأساسي للإنسان
وكذلك رغبة العقل
وكذلك رغبة النجاة من الألم

 

وإلى ربك فارغب
لا تتخبط بأن تكون رغبتك لدنيا
ولا تتوه بنسيان الرغبة الحقيقية النافعة والمعينة لك رغبك فى الله
ورغبتك فيما عنده

 

ليست رغبة فيما عند الناس
وليست رغبة فى شىء زائل

 

بل هى أصدق وأعمق وأنقى وأطهر رغبة
وإلى ربك فارغب

 

قال عطاء : تضرع إليه راهبا من النار راغبا في الجنة . وقيل : فارغب إليه في جميع أحوالك . قال الزجاج : أي اجعل رغبتك إلى الله وحده .

 

انها الرغبة المبهرة والتى تجدها مكنونة فى ( اليسر ) إن مع العسر يسرا
إن العسر يأتى من رغبتك فى الفانى
واليسر يأتى من رغبتك فى الباقى

 

إن كل عسر يمر بك يوضح تعلقك بشىء ما لا تستطيع تركه
وإن اليسر يأتى من تركك لشىء ما … رغبة فيما عند الله

 

( ونيسرك لليسرى )
انه المنهج الحقيقي
واليسر المبهر
حين ينشرح صدرك … وتكون رغبتك فيما عند ربك

تصاميم صور لابو يوسف الحواجري

تصاميم صور لابو يوسف الحواجري

صورة

تصاميم صور لابو يوسف الحواجري

صورة

تصاميم صور لابو يوسف الحواجري

صورة

ارجو ان تنال اعجابكم